مدرسة الشهيد سعد صايل

اهلا وسهلا بكم في منتديات مدرسة الشهيد سعد صايل الاساسية للبنين

موقع مختص بشؤون مدرسة الشهيد سعد صايل

المواضيع الأخيرة

» التكنولوجيا
الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 8:19 am من طرف مدير المنتدى

» برنامج تغير الأصوات الى شب بنت ولد شيخ ايش ما بدك
الأحد نوفمبر 06, 2011 9:15 pm من طرف نورانور

» حق العودة للشعب الفلسطيني
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 1:19 pm من طرف Nancy

» اثبات ان مجموع زوايا المثلث = 180
الأربعاء مارس 02, 2011 9:00 am من طرف naser_76

» الرمان
الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:59 pm من طرف محمد ضرغام

» الجبر
الخميس نوفمبر 25, 2010 3:03 pm من طرف محمد ضرغام

» المعادن
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 2:40 pm من طرف محمد ضرغام

» الاعداد الصحيحة
الأحد أكتوبر 03, 2010 3:04 pm من طرف محمد ضرغام

» الاعداد الصحيحة
الأحد أكتوبر 03, 2010 3:03 pm من طرف محمد ضرغام

المدرسة في صور

 

    الخوارزميون

    شاطر
    avatar
    محمد ضرغام
    طالب متميز
    طالب متميز

    عدد الرسائل : 1521
    العمر : 21
    Localisation : 2437852
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009

    الخوارزميون

    مُساهمة  محمد ضرغام في الثلاثاء أبريل 13, 2010 4:44 pm

    خوارزميون
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    اذهب إلى: تصفح, البحث
    الخوارزميون، الخوارزمشاهات، أو شاهات خوارزم (بالفارسية: خوارزمشاهیان)، هي سلالة تركية مسلمة سنية حكمت أجزاء كبيرة من آسيا الوسط وغرب إيران بين سنوات (1077-1220). كانوا اتباع إقطاعيين للسلاجقة ثم استقلوا وأصبحوا حكام مستقلين في القرن 11.

    محتويات [أخفِ]
    1 المقر
    2 تاريخ السلالة
    3 نهاية الدولة الخوارزمية
    3.1 غزو المغول
    3.2 جلال الدين يحقق أول نصر
    3.3 عاقبة الفرقة
    3.4 جلال الدين في الهند
    3.5 عودة جلال الدين
    3.6 الجهاد ضد المغول
    3.7 نهاية السلطان
    3.8 حكام خوارزم الغزنويون
    3.9 الخوارزميون
    4 أنظر أيضاً
    5 مصادر
    6 مراجع


    [عدل] المقر
    قونا أوركنش: من 1077الى 1212، * سمرقند: منذ 1212 وحتى سقوط الدولة على يد المغول وهروب جلال الدين منكبرتي إلى الهند.
    [عدل] تاريخ السلالة
    كان مؤسس السلالة أنوشطغين (1077-1097) من مماليك السلاطين الغزنويين. علا شأنه أثناء خدمته مع السلاجقة، ثم عينه هؤلاء والياً علي خوارزم. في عهد قطب الدين محمد (1097-1128) ثم علاء الدين أتسز (1128-1156) تمتعت الدولة باستقلالية كبيرة. بدأ الخوارزميون بالتوسع في خراسان، ثم دخلوا في صراع منذ عام 1157 مع السلاجقة. ضم إل أرسلان (1156-1172) إليه كل المناطق الشرقية من دولة السلاجقة. استطاع علاء الدين تكش (1172-1200) أن يخلف السلاجقة في بلاد فارس عند استيلاءه على خراسان عام 1187، ثم توسعه حتى إقليم الري عام 1192. أصبح بعدها حامي الخلافة العباسية الجديد.

    بلغت الدولة أقصى اتساعها أثناء عهد علاء الدين محمد (1200-1220). ضم الأخير منذ 1206 إلى مملكته أراضي دولة الغوريين في أفغانستان. توسع في بلاد ما وراء النهر حتى بلغ أطراف منغوليا في الشرق. قضى على دولة القراخانات في سمرقند عام 1212. قام بتحدي جنكيز خان زعيم القبائل المنغولية حيث أن جنكيز خان أرسل له رسالة وهدايا ولكن علاء الدين محمد لم يعجبه مضمون الرسالة التي كانت مقدمتها (ولدنا المحبب إلي نفوسنا)، وشاء الله أن يقتل الرسل في طريق عودتهم فعد جنكيز خان ذلك إعلانا للحرب فقرر غزو بلاد خوارزم وعندها لم تصمد جيوش علاء الدين محمد وتلقى الخوارزميون هزيمة قاسية أمام المغول ففر علاء الدين محمد إلى جزيرة نائية حيث مات وحيدا وترك لابنه جلال الدين منكبرتي (1220-1231) مهمة قتال المغول واستمر في قتالهم حتى انهزم وسقطت بلاد خوارزم فأسس مملكته الخاصة في الهند وظل يقاتل المغول حتى انهزم وفر إلى بلاد الأكراد حيث قتل هناك.

    [عدل] نهاية الدولة الخوارزمية
    في جزيرة نائية في بحر قزوين وجد السلطان علاء الدين محمد الخوارزمي نفسه وحيدًا شريدًا، ذهب عنه سلطانه، وضاعت دولته، وفقد جاهه وملكه أمام إعصار المغول المدمر، الذي اجتاح كل شيء، وقضى أيامًا كئيبة يتذكر ما مضى من حياته ولا يكاد يصدق ما حدث له من محن، وما حل به من كوارث، ولم يجد سلوى إلا في البكاء الحار لعله يخفف ما في نفسه من ألم وحسرة.

    يتلفت حوله فلا يجد من أسرته سوى ثلاثة من أبنائه نجوا من مذابح المغول بعد أن وقعت أمه في أسر المغول، وقُتل نساؤه وأطفاله، ويتذكر خَدَمه وحاشيته وما كان فيه من أبهة وجاه فلا يجد حوله سوى أناس فقراء يأتون إليه بما يلزمه من ضروريات الحياة، ويزيد من حسرته ما ترمي إليه الأنباء من اجتياح المغول لبلاده وتساقط حواضرها تساقط أوراق الشجر في موسم الخريف حتى إذا ضاقت عليه الأرض بما رحبت وأصبح أسير يأسه وقنوطه، وحل عليه المرض قال لمن حوله: "لم يبق لنا مما ملكنا من أقاليم الأرض قدر ذراعين تحفر فنقبر، فما الدنيا لساكنها بدار، ولا ركونه إليها سوى انخداع واغترار

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 10:49 am